في حادثة غريبة من نوعها في تكساس : ولادة طفلة أمريكية مرتين !

سلوى العولقي
منوعات
سلوى العولقي29 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
في حادثة غريبة من نوعها في تكساس : ولادة طفلة أمريكية مرتين !

قام مجموعة من الأطباء في ولاية تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية ، بتوليد طفلة في مناسبتين في سابقة تعد بمثابة الإعجاز العلمي.

وقام الأطباء بإخراجها من رحم والدتها في أول مرة ، وذلك من أجل إزالة ورد هدد حياتها ، أما المرة الثانية فقد كانت حينما جاء موعد الولادة.

وكانت البداية عندما إكتشفت الأم الحامل بطفلتها الثالثة في شهرها الرابع مارغريت بويمر ، أنها هناك ورم في عصعص الجنين بعد القيام بكشف الفحص الدوري بإستخدام الموجات فوق الصوتية.

وكان الورم قد بدأ يكبر شيئا فشيئا ، فما كان من الأطباء سوى إجراء عملية جراحية من أجل إزالة الورم وإنقاذ حياة الطفلة خصوصا أنه الحل الوحيد.

وقام الأطباء بإستخراج الجنين بالفعل من بطن أمها لثلث ساعة ، ليتم إزالة الورم من الطفلة التي كانت تزل نصف كيلو جرام حسب التقريب وإعادتها إلى بطن أمها.

وإنتظرت الأم ثلاثة أشهر أخرى من أجل إجراء الولادة الثانية من خلال عملية قيصرية في شهر يونيو حزيران.

وبالرغم من حجمها الذي لم يتعدى الكيلو جرامين (2208 جرام) ، كانت الطفلة في حالة صحية ممتازة وأطلق عليها تيمنا بجدتيها إسم “لينلي هوب”.

وكانت بويمر قد تحدثت عن قصتها الغريبة ، بعد أن قام الأطباء بتشخيص الحالة ليتبين أنها “ورم مسخي بالعجزية العصعصية” لتشعر بالصدمة وعدم معرفة ما يمكن فعله.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *