التخطي إلى المحتوى
الكشف عن رسالة كتبها جد ترامب من أجل العودة من جديد إلى ألمانيا !

قام أمناء أرشيف في ألمانيا بالعثور على رسالة قام جد الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية بكتابتها ، طلب فيه الأخير أن يعطى الضوء الأخضر من أجل العودة إلى ألمانيا مسقط رأسه ، وذلك لعدم تمكن زوجته من أن تتأقلم مع الحياة في أمريكا

وقد تم الكشف عن الرسالة في إدارة الأرشيف الحكومية بمنطقة راينلند بالاتينات بغرب ألمانيا ، كان قد وقع عليها فريدريش ترمب ، والذي قد غادر الأراضي الألمانية سنة 1885 وهو لم يتجاوز سن الـ 16 عاما.

وذكر فرانتس ماير ، وهو من إدارة الأرشيف في راينلند بالاتينات ، أن زوجة ترمب بقيت في الولايات المتحدة الأمريكية لمدة سنتين ، قبل أن تبدي رغبة ملحة للعودة من جديد إلى ألمانيا.

ولكن فريدريش ترمب لم يستكمل أوراق المغادرة من ألمانيا بالطريقة السليمة ، وهو ما يعني عدم السماح بتجنيسه من جديد في بافاريا ، والتي كانت مملكة منفصلة في ذلك الوقت.

وقد تم العثور على وثيقة مع الرسالة كتب فيها أن لا يسمح لجد ترامب أن يقيم في بافاريا ، لتتوالى الأحداث بعد هذا الرفض على عائلة ترامب ليجد دونالد نفسه مرشحا من الحزب الجمهوري لإنتخابات الرئاسة الأمريكية ، والتي فاز بها لاحقا أمام مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون بعد صراع إنتخابي حامي الوطيس ومظاهرات مناوئة له بعد وصوله لسدة الحكم.