مدينة الباب السورية هدف مشترك للقوات التركية والسورية وتنظيم الدولة الإسلامية

سمير عماد
اخبار عربية
سمير عماد29 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مدينة الباب السورية هدف مشترك للقوات التركية والسورية وتنظيم الدولة الإسلامية

تعد مدينة الباب السورية هدفا مشتركا لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر عليها وتعتبر مدينة الباب إحدى معاقل تنظيم الدولة في الشمال السوري.

كذلك تعد هدفا للجيش السوري الحر المدعوم من قبل الجيش التركي، حيث ترغب تركيا لتمكين الجيش الوطني الحر من السيطرة عليها وطرد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية منها بهدف إنشاء منطقة آمنة على الحدود السورية التركية، كما يرغب قوات النظام السوري في طرد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة لإحكام سيطرته على مناطق جديدة بريف حلب الشمالي.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن نجاح عناصر النظام السوري في وقت متأخر من مساء الجمعة السيطرة على ثلاث قرى على بعد نحو سبعة كيلو مترات جنوب مدينة الباب السورية.

كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل نحو عشرة مدنيين بينهم طفل نتيجة الغارات التي شنتها المقاتلات التركية على مدينة الباب، ضمن غاراتها المنتظمة على المدينة لدعم قوات الجيش السوري الحر والقوات البرية التركية التي تساعدها في السيطرة على مدينة الباب، ضمن عمليات درع الفرات التي أطلقتها تركيا في الشمال السوري لإنشاء منطقة آمنة على الحدود السورية التركية، وطرد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية والمقاتلين الأكراد، منذ شهر أغسطس / آب من العام الماضي.

بدورها، أعلنت وكالة الأناضول الرتكية للأنباء عن مقتل نحو 22 مسلحا من عناصر تنظيم الدولة نتيجة الغارات الجوية التي نفذتها المقاتلات التركية الجمعة الماضية على مدينة الباب السورية.

يذكر أن مدينة الباب تتعرض لسلسلة متواصلة من الهجمات والغارات الجوية التي تشنها الطائرات التركية والروسية والسورية.

وكان وزير الدفاع التركي قد اعلن في وقت سابق عن وجود تنسيق بين تركيا وروسيا حول عملياتهم الجوية في شمال سوريا، بهدف تلافي اشتباك المقاتلات التركية والروسية داخل الأجواء السورية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *