الحرب العالمية الثانية تجبر السلطات اليونانية على إجلاء 70 ألف من سكانها في 2017

سمير عماد
2017-02-12T00:09:47+03:00
اخبار عالمية
سمير عماد11 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 5 سنوات
الحرب العالمية الثانية تجبر السلطات اليونانية على إجلاء 70 ألف من سكانها في 2017

ألقت الحرب العالمية الثانية بظلالها بعد مضي أكثر من سبعون عاما على انتهائها على اليونان.

حيث بدأت السلطات اليونانية اليوم السبت عمليات إجلاء أكثر من 70 ألفا من سكانها في مدينة سالونيكي اليونانية.

وتتركز عمليات إجلاء السكان في ثلاث أحياء شعبية بالمدينة، التي تعتبر من كبريات مدن الشمال اليوناني.

وجاءت عمليات الإجلاء في أعقاب العثور على قنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية الأسبوع الماضي، والتي ستقوم السلطات اليونانية بتفكيكها غدا الأحد.

وأعلنت دائرة مقدونيا عن أولى عمليات الإجلاء، والتي استهدفت نحو 320 من المرضى ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث استخدم 20 سيارة إسعاف لنقلهم.

ومن المقرر أن تبلغ عمليات الإجلاء ذروتها غدا الأحد، حيث سيتم إجلاء جميع السكان في محيط المنطقة حيث تم العثور على القنبلة، ضمن دائرة قطرها 1.9 كيلومتر من مكان العثور على القنبلة.

وصرح “ابوستولوس تزيتزي” المسؤول عن دائرة مقدونيا، أنه سيتم إجلاء جميع السكان لأسباب وقائية وأمنية، مضيفا أن عمليات الاجلاء هذه غير مسبوقة من قبل في اليونان.

وأشار تزيتزي أن هذه هي المرة الأولى التي يتم العثور على قنبلة بهذه القوة في منطقة مأهولة بالسكان.

من جانبه، قال الكولونيل “نيكوس فانيوس” المتحدث المحلي باسم رئاسة الأركان اليونانية، أن هذه القنبلة تم العثور عليها أثناء إشغال بالقرب من محطة وقود، مشيرا إلى احتواء القنبلة على 250 كيلوجراما من المواد المتفجرة.

بدورها أعلنت الدائرة المحلية في مقدونيا أن عملية تفكيك القنبلة ستستغرق ثمان ساعات، فيما أبدى فانيوس تحفظات على هذه الفترة الزمنية المتوقعة لعملية تفكيك القنبلة.

وأضاف فانيوس، أن عملية تفكيك القنبلة ونقلها إلى حقل رماية عسكري قد تستغرق نحو يومين، موضحا أن الجيش اليوناني الآن لا يستطيع تحديد الجهة المسؤولة عن إلقاء تلك القنبلة، أو تاريخ إلقاء تلك القنبلة، بحسب التصريحات التي أدلى بها لوكالة فرانس برس الإخبارية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *