التخطي إلى المحتوى
القوات السورية تحكم حصارها لحلب والمعارضة تستعيد كسنبا

بعد أن تمكنت من السيطرة على عدة أجزاء من طريق الكاستيلو ، قامت القوات النظامية السورية والميليشيات الموالية لها ، بإحكام الحصار على الأحياء الشرقية لحلب ، في الوقت الذي تمكنت في قوات المعارضة من إستعادة بلندة كسنبا ، وعدة مواقع في ريف اللاذقية.

وحسب مصادر إعلامية ، فقد تمكنت قوات النظام السوري بدعم من الطائرات الروسية والميليشيات من السيطرة اليوم الأحد 17 يوليو تموز ، على أجزاء أخرى من طريق الكاستليو ، وبذلك قامت القوات النظامية بإحكام الحصار على الأحياء الشرقية لحلب بشكل كلي.

ويعتبر طريق الكاستيلو الطريق الأخير الواصل بين الأحياء الشرقية لحلب ، والتي تخضع لسيطرة مسلحي المعارضة ، وكذلك المناطق التي تسيطر عليها أيضا في الريف الغربي لحلب.

وجدير بالذكر ، فإن نحو عدد سكان تلك الأحياء يبلغ نحو 400 ألف مواطن ، وقد ظهرت بوادر تدهر الأوضاع على الصعيد الإنساني منذ بداية الإشتباكات ، حول طريق الكاستيلو منذ أسبوعين.

وتمكنت القوات النظامة السورية ، من السيطرة في وقت سابق على قسم من طريق الكاستيلو ، بعد إشتباكات مع فصائل من مسلحي المعارضة ، في كل من منطقة الليرمون وحي بني زيد ومزارع الحلاب شمال المدينة.

وردت الفصائل من خلال هجوم مضاد بمشاركة جبهة النصرة من أجل إرجاع جبهة الملاح وفتح طريق الكاستيلو غير أن الهجوم لم يتواصل.