التخطي إلى المحتوى
منظمة الصحة العالمية تعلن عن وصول 70 طن من المساعدات الطبية إلى مطار صنعاء

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس، الحادي والعشرين من ديسمبر / كانون أول، عن وصول طائرة إلى مطار صنعاء الدولي، تحمل أكثر من سبعين طنا من الأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية.

ونشرت منظمة الصحة العالمية، بيانا عبر موقعها الإلكتروني، أوضحت خلاله أن كمية الأدوية والمستلزمات الطبية التي وصلت مطار صنعاء اليوم، هي أكبر شحنة من المساعدات الطبية التي حصلت عليها خلال العام الجاري.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن شحنة المساعدات الطبية تحتوي على مستلزمات لعلاج الإصابات والحالات الطارئة، تكفي احتياجات التدخل الجراحي لنحو ألفي شخص مصاب بحاجة لعمليات جراحية، بالإضافة إلى أنواع مختلفة لأدوات الفحص السريع، ومحاليل اختبارات الدم، لتلبية احتياجات المعامل الطبية المركزية وبنوك الدم.

وقال نيفيو زاغاريا، ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن، أن المنظمة تعمل مع شركائها لمنع انهيار النظام الصحي في اليمن، مؤكدا في الوقت نفسه على حاجة الملايين من أبناء الشعب اليمني، للخدمات الصحية الضرورية بشكل عاجل.

وأضاف بيان منظمة الأمم المتحدة إلى أن نحو 26 طنا من المستلزمات الطبية، وصلت مطلع الأسبوع الجاري، عبر طائرتين إلى اليمن.

وحذر بيان منظمة الصحة العالمية من التضاؤل السريع لمخزون المستلزمات الطبية المنقذة للحياة، التي تستخدم في علاج الجرحى والمصابين، فضلا عن معاناة المختبرات الطبية لافتقادها المحاليل الطبية وأدوات الفحص السريع، للقيام بتشخيص الأمراض المعدية.

وتعاني اليمن أوضاعا إنسانية واقتصادية وصحية قاسية، نتيجة الصراع المسلح بين قوات الجيش الوطني اليمني المدعوم من قبل التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وعناصر ميليشيات الحوثي المدعومة من قبل إيران، والتي استولت على العاصمة اليمنية صنعاء بقوة السلاح منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وأدى الصراع المسلح في اليمن إلى تدمير كبير للمرافق والبنى التحتية، فضلا عن تعرض الشعب اليمني للمجاعة وانتشار الأمراض المعدية مثل الكوليرا، والتي أصابت نحو مليون يمني وفق إحصاءات دولية.