التخطي إلى المحتوى
صحيفة كورية جنوبية تكشف عن استعدادات في كوريا الشمالية لإطلاق قمر صناعي

ذكرت صحيفة تصدر في كوريا الجنوبية خلال تقرير لها، أن كوريا الشمالية تجري استعداداتها لإطلاق قمر صناعي إلى الفضاء، وسط تحذيرات من عدد من المراقبين أن كوريا الشمالية تهدف من خلال برنامجها الفضائي إقامة غطاء لأنشطتها العسكرية.

يذكر أن الأمم المتحدة فرضت عقوبات على كوريا الشمالية تمنعها من إطلاق الصواريخ الباليستية بما فيها الصواريخ المستخدمة لإطلاق الأقمار الصناعية، وذلك على خلفية التجارب النووية والصاروخية التي تجريها كوريا الشمالية.

وبحسب صحيفة “جونغانغ ايلبو” الكورية الجنوبية، فإن كوريا الشمالية أنهت العمل على قمر صناعي، وأطلقت عليه “كزانغ ميونغ سونغ – 5″، وفق ما نقلته الصحيفة عن مصدر في كوريا الجنوبية.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصدرها، أن خطط كوريا الشمالية تهدف لوضع قمر صناعي مجهز بأجهزة اتصالات وكاميرات.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت القمر الصناعي “كوانغ ميونغ سونغ – 4” خلال شهر فبراير / شباط من العام الماضي، في خطوة وصفها معظم المراقبين الدوليين، أنها غطاء لتجربة إطلاق صاروخ باليستي.

ويتزامن التقرير الذي نشرته صحيفة “جونغانغ ايلبو” الكورية الجنوبية، مع تأكيد صحيفة “رودونغ سينمون” الكورية الشمالية، والناطقة باسم الحزب الحاكم، على حق بيونج يانج في تطوير التقنية الفضائية وإطلاق أقمار صناعية.

ونشرت الصحيفة الكورية الشمالية أمس الإثنين، أن البرامج الفضائية السلمية هي حق شرعي للدول صاحبة السيادة، مشيرة على أن إطلاق كوريا الشمالية لقمر صناعي يتوافق كليا مع القوانين الدولية، المتعلقة بتطوير البرامج الفضائية.

وكان كيم ان – ريونغ ان، نائب سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة، قد صرح خلال اجتماع لجان في الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، أن بلاده لديها خطة حتى 2020، تهدف لتطوير أقمار صناعية عملية، من أجل المساهمة في تنمية كوريا الشمالية وتحسين الاقتصاد وحياة المواطنين في كوريا الشمالية.

وشدد نائب سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة، أن إنكار الولايات المتحدة للبرنامج الفضائي لبلاده لن يغير من خطط بلاده لإنتاج وإطلاق الأقمار الصناعية إلى الفضاء.