مقتل سبعة عناصر من تنظيم القاعدة جنوبي اليمن في غارة جوية لطائرة بدون طيار

سمير عماد
اخبار عربية
سمير عماد27 يناير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
مقتل سبعة عناصر من تنظيم القاعدة جنوبي اليمن في غارة جوية لطائرة بدون طيار

أفاد مصدر أمني يمني، اليوم السبت السابع والعشرين من يناير / كانون الثاني، أن طائرة بدون طيار، يعتقد أنها تابعة لجيش الولايات المتحدة الأمريكية، قامت بتنفيذ غارة جوية في جنوب اليمن، أسفرت عن مصرع سبعة عناصر من تنظيم القاعدة.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مصدرها الأمني، أن الغارة الجوية استهدفت في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، سيارة كانت تقل سبعة أشخاص، خلال مرورها على طريق فرعي في مديرية الصعيد الواقعة بمحافظة شبوة جنوبي اليمن.

وأشار المصدر الأمني اليمني، إلى مقتل العناصر السبعة الذين كانوا على متن السيارة، مضيفا أنهم عناصر تابعة لتنظيم القاعدة.

وينتشر عناصر تنظيم القاعدة داخل الأراضي اليمنية منذ نحو عقدين من الزمان، والذين استغلوا حالة الفوضى المسيطرة على الأوضاع اليمنية نتيجة الصراع المسلح بين الجيش الوطني اليمني وميليشيات الحوثي، لتعزيز مواقعهم في الأراضي اليمنية، وخصوصا محافظات الجنوب.

وبين الحين والآخر تشن الولايات المتحدة الأمريكية غارات جوية على عناصر تنظيم القاعدة في اليمن، والمعروف بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، والذي تصنفه الولايات المتحدة كأحد أخطر فروع تنظيم القاعدة في العالم، حيث تتخوف الولايات المتحدة من قيام عناصر هذا التنظيم بشن عمليات إرهابية داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

ومنذ تنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مطلع العام الماضي، كثفت الولايات المتحدة من غاراتها الجوية ضد عناصر تنظيم القاعدة جنوبي الأراضي اليمنية.

وتعيش اليمن أوضاعا إنسانية واقتصادية وسياسية قاسية، منذ نحو ثلاث سنوات، نتيجة الصراع المسلح والمعارك العسكرية المشتعلة بين قوات الجيش الوطني اليمني، وعناصر المقاومة الشعبية اليمنية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والمدعومة من قبل قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وبين ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا، والتي استولت على العاصمة اليمنية صنعاء بقوة السلاح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *