زعيم المعارضة الإيرانية ينتقد سيطرة قوات الحرس الثوري والباسيج على شؤون السياسة والاقتصاد

سمير عماد
اخبار عالمية
سمير عماد30 يناير 2018آخر تحديث : منذ 4 سنوات
زعيم المعارضة الإيرانية ينتقد سيطرة قوات الحرس الثوري والباسيج على شؤون السياسة والاقتصاد

وجه مهدي كروبي، زعيم المعارضة الإيرانية، والذي يخضع حاليا للإقامة الجبرية في منزله، رسالة إلى المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، دعاه خلالها إلى ضرورة قيام قوات الحرس الثوري الإيراني وقوات الباسيج إلى رفع أيديهما عن شؤون البلاد السياسية والاقتصادية.

ونشر ت رسالة زعيم المعارضة الإيرانية، عبر موقع سهام نيوز الإيراني للأنباء، القريب من المعارضة الإيرانية، والتي وجه خلالها انتقادات للمرشد الأعلى للثورة الإيرانية، على خامنئي، مشيرا إلى إقصاء جزء كبير من كوادر الثورة الإيرانية من إدارة شؤون البلاد، مع تولي خامنئي قيادة البلاد.

وأرجع زعيم المعارضة الإيرانية، الأحوال الاقتصادية والسياسية المتردية في البلاد، إلى الامتيازات الممنوحة من قبل المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، إلى قوات الحرس الثوري وقوات الباسيج.

وأشار زعيم المعارضة الإيرانية في رسالته، إلى أن مشاركة قوات الحرس الثوري الإيراني وقوات الباسيج في الشؤون الاقتصادية والسياسية للبلاد، خلال فترة تولي خامنئي، تعد مخالفة للدستور الإيراني وأراء الإمام الخميني، مضيفا أن تدخل الحرس الثوري والباسيج في السياسة والاقتصاد كان سببا للكوارث الكبيرة التي تمر بها إيران خلال الوقت الراهن.

وأكد زعيم المعارضة الإيرانية، في رسالته على ضرورة أن ترفع قوات الأمن وما وصفها بالبيروقراطية العميقة، يدها عن إدارة شؤون الدولة الإيرانية، لضمان مستقبل وسلامة البلاد.

يذكر أن زعيم المعارضة الإيرانية، مهدي كروبي، يخضع للإقامة الجبرية منذ عام 2011، على خلفية الاتهامات التي وجهت إليه بتوجيه المظاهرات التي اندلعت في إيران عام 2009، عقب الانتخابات الرئاسية الإيرانية، والتي شهدت اتهامات من قبل المعارضة الإيرانية، بوجود تزوير في عمليات الاقتراع، والتي أسفرت عن خسارة مهدي كروبي، الذي كان مرشحا رئاسيا خلال تلك الانتخابات، أمام الرئيس الإيراني السابق، أحمدي نجاد، والذي فاز بفترة رئاسية ثانية.

ويطلق لقب قوات الباسيج، على عناصر التعبئة الشعبية الإيرانية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.