التخطي إلى المحتوى
إطلاق مريضة للريح تسبب في إحتراق أجزاء من جسدها أثناء عملية جراحية !

تعرضت مريضة في اليابان إلى حروق خطيرة ، وذلك خلال إجراء عملة جراحية لها بعد إطلاقها للريح ، ما تسبب في إشتعال النيران بشكل مفاجئ في عدد من مناطق جسدها.

وكانت الإصابات التي طالت المريضة اليابانية في أكثر من مكان في جسمها ، حيث وصلت النيران إلى ساقيها وخصرها.

وللإشارة ، فإن المرأة التي تعد في ثلاثينيات العمر كانت تخضع قبل عدة أشهر في مستشفى طوكيو الجامعي لعملية تحتوي على إستعمال شعاع الليزر في الرحم.

وكانت لجنة خارجية قد قامت بالتحقيق في الحادثة ، ولم تكتشف أي مواد يمكن أن تشتعل داخل غرفة العمليات ، حيث كانت المعدات في غاية السلامة أثناء إجراء العملية ليرجع السبب الأساسي إلى أن الليز المستعمل ، هو سبب إشتعال الغاز أثناء إطلاق المرأة للريح.

وفي نهاية التقرير ، ذكرت اللجنة أن الغازات المعوية قامت بالتفاعل مع شعاع الليزر بعد تسربها في فضاء غرفة العمليات ، ما كان سببا في إشتعال النيران لتنتشر بعد ذلك ، وتمسك بعدها في كساء الجراحة التي كانت المريضة مغطاة به ، وهو ما ساهم في إنتشار الحروق في جسمها.

وقام التقرير بتوصية تتمثل في القيام بتدريبات على مقاومة الحريق بالنسبة لجهاز غرف العمليات ، والقيام بالخطوات المطلوبة من أجل عدم السماح لغاز الميثان من أن تتفاعل مع أشعة الليزر.