اجتماعا جديدا في أستانا لأطراف النزاع السوري بمشاركة أردنية أمريكية والدول الراعية

سمير عماد
اخبار عربية
سمير عماد11 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
اجتماعا جديدا في أستانا لأطراف النزاع السوري بمشاركة أردنية أمريكية والدول الراعية

دعت وزارة الخارجية الكزاخية وفدي المعارضة السورية المسلحة والنظام السوري لعقد اجتماعا جديدا في أستانا في الخامس عشر والسادس عشر من شهر فبراير / شباط الجاري.

ووجهت الخارجية الكزاخية الدعوة لمبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستفان دي ميستورا لحضور الاجتماعات.

وبحسب البيان الذي نشرته الخارجية الكزاخية على موقعها الإلكتروني،فإن الجولة الجديدة من محادثات السلام بين أطراف النزاع السوري ستركز على تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف السورية

كما تهدف الإجتماعات المرتقبة للإتفاق على تدابير لتحقيق الإستقرار في بعض الماطق السورية

ومن المرتقب أن تشارك الدول الثلاث الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار ؛ تركيا وروسيا وإيران؛ بالإضافة إلى مشاركة الأردن والولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت الخارجية الكزاخية في بيانها، أن الاجتماعات القادمة ستناقش اعتماد قواعد لمجموعة العمليات المشتركة، بالإضافة إلى التوافق على إجراءات إضافية لتعزيز اتفاق وقف إطلاق النار.

يذكر أنه اختتم  الإثنين الماضي اجتماعات أستانا لمجموعات العمل المكلفة بمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا المبرم بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام السوري بضمانة تركية روسية، دون مشاركة اي من وفدي المعارضة السورية المسلحة والنظام السوري في تلك الإجتماعات.

وصرح الجنرال ستانيسلاف  حجي محميدوف رئيس الوفد الروسي المشارك في إجتماعات الإثنين الماضي، أن روسيا أعدت وثيقتين إضافيتين حول آليات مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، مضيفا أن الوثيقتين تمثلان برتوكولا لاتفاق وقف إطلاق النار، وأن هاتين الوثيقتين تحددان شروط وقف إطلاق النار، وتبادل المحتجزين بين الأطراف السورية، والتزام الأطراف السورية بتوفير ممرات إنسانية.

وأشار محميدوف أن الخبراء العسكريين الروس والأتراك والإيرانيين قاموا بتحديد المناطق السورية الخاضعة لسيطرة جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا)، والمناطق الخاضعة للسيطرة المعتدلة، مؤكدا على خوض الجيش السوري الحر لمعارك ضد جبهة فتح الشام في شمال سوريا، مؤكدا على ضرورة تعميم تلك المعارك في وسط وجنوب سوريا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *