التخطي إلى المحتوى
إريك فيشر : كيف يكون الفشل طريقا للنجاح

يعود الأطفال إلى المنزل ، وهم قد حصلوا على درجات مميزة في الإختبارات ، فيكون رد الوالدين هم التقدير والقول ” أحسنت صنعا ! ” ، ولكن بعد ذلك ألا يجدر التفكير حول ما إذا كان المديح والثناء ، متعلقا بالمجهودات أو فقط بالنتيجة يقول أحدهم.

وتقول ديدي أبوت وهي والدة طفلين ، أنه عند عدم تحقيق نجاح يكون الامر صعبا بالنسبة لها ، حيث أن النتيجة تعد الشيئ المهم بالنسبة للوالدين عادة.

وحسب الأخصائي النفسي إريك فيشر ، فإن السماح للأطفال بالفشل يساعد في معرفة الطريق الصحيح في الحياة ، حيث أن النجاح لا يكون مستمرا طوال الوقت.

حيث يرى الأخصائي ، أنه يجب تعليم الأطفال كيفية فعل هذا الأمر ، وأن يروا الفرص بدل المأساة من خلال هذا الفشل ، وحينها ستتم مشاركة الحياة بشكل أفضل في عوض الإمتناع من الدخول وذلك للخوف من الخسارة.

 

وتتحدث ديدي أبوت عن مشاركة إبنها في مسرحية ، حيث ذكرت أنها حينما أعطته الحقيبة ذكر لها أنه لا يستطيع التركيز ، فكانت إجابتها أنه يجب المحاولة لأن هذا السبب للتركيز.

وقام الطفل بالبكاء حيث تسائل ما إذا كان يحاول بقدر الإستطاعة ولكن لا يستطيع رؤية ذلك إلا أنه تمكن في العرض الثالث من تحقيق أداء أفضل ولم تكن الأم هي الوحيدة التي لاحظت هذا الأمر.