التخطي إلى المحتوى
محكمة الصلح الإسرائيلية تحدد موعد محاكمة الشيخ رائد صلاح بتهمة التحريض ضد إسرائيل

أعلنت محكمة الصلح الإسرائيلية الواقعة في مدينة حيفا في فلسطين المحتلة اليوم الأحد السابع من يناير / كانون الثاني عن موعد محاكمة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر والمقرر لها يوم الثاني والعشرين من شهر مارس / آذار المقبل.

وقال محامي الشيخ رائد صلاح، المحامي عمر خمايسة، في تصريحات لوكالة الأناضول التركية للأنباء، أن الشيخ رائد صلاح أحضر من سجنه في مدينة عسقلان، لحضور جلسة محاكمته في محكمة الصلح بمدينة حيفا، ومنع من الإدلاء بأحاديث لوسائل الإعلام، التي حضرت جلسة محاكمة الشيخ رائد صلاح ولم تسمح السلطات الإسرائيلية للشيخ رائد صلاح إلا بمصافحة والدته المسنة وعدد من أقاربه.

وأضاف محامي الشيخ رائد صلاح، أنه حضر اليوم خلال محاكمة الشيخ رائد صلاح شهود الادعاء العام وهم من ضباط شرطة الاحتلال الإسرائيلي، والذين عرضوا عدد من الخطب التي القاها الشيخ رائد صلاح والتي وصفوها بالخطب التحريضية، وقد حددت محكمة الصلح الإسرائيلية يوم الثاني والعشرين من شهر مارس / آذار المقبل موعدا لمحاكمته.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت الشيخ رائد صلاح من منزله الواقع في مدينة أم الفحم، منتصف شهر أغسطس / آب الماضي، ووجهت له قائمة اتهامات من اثني عشر بندا، تتضمن تهما بالتحريض.

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد حظرت الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر منذ شهر نوفمبر / تشرين الثاني عام 2015، بدعوى ممارستها أنشطة تحريضية ضد الدولة الإسرائيلية.

كما أفرجت السلطات الإسرائيلية عن الشيخ رائد صلاح في السابع عشر منت شهر يناير / كانون الثاني عام 2016، بعد فترة اعتقال دامت نحو تسعة أشهر، مع فرض قيود على حركة الشيخ رائد صلاح تمنعه من السفر ودخول مدينة القدس والصلاة في المسجد الأقصى، قبل أن تعاود سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقاله مرة أخرى.